Kiwi for health & beauty

  • يعد الكيوي مصدرا غنيا بالألياف الغذائية ويعتقد أنه يحمي القولون.
  • يحتوي على كميات جيدة من فيتامين أ، وفيتامين ك وفيتامين هـ بالإضافة إلى الفلافونويد مضادات الأكسدة الفلافونويد مثل البيتا كاروتين، اللوتين، والزانتين. يعد أيضا مصدرا ممتازا لفيتامين ج ويوفر أكثر من 150 % من الجرعة اليومية الموصي بها.
  • تعد بذور الكيوي مصدرا ممتازا للأحماض الدهنية أوميجا 3 والمرتبطة بتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.
  • أظهرت الأبحاث أن هناك مواد محددة في الكيوي تعمل على ترقيق الدم مثل الأسبرين وبذلك تحمي من الإصابة بالسكتة والجلطة القلبية.
  • يعد مصدرا غنيا بالكتروليت البوتاسيوم والذي يساعد على تنظيم ضغط الدم وتوفر فاكهة الكيوي 10% من الجرعة اليومية المسموح بها من حمض الفوليك أو الفولات. يعد حمض الفوليك ضروري لتكاثر وتكوين خلايا الدم الحمراء. يمكن أن يُسبب نقص حمض الفوليك بعض المشاكل الصحية مثل الأنيميا وهو هام بشكل خاص للسيدات الحوامل للوقاية من العيوب الخلقية.

 

 

  • تعد ثمار الكيوي مصدرا ضخما لمضادات الأكسدة التي تؤخر أثار الشيخوخة وتقدم السن في الجسم بأكمله. تقوم مضادات الأكسدة بمعادلة وإبطال مفعول الجذور الحرة التي يمكنها أن تدمر صحة وحيوية الخلايا وتسرع عملية التجديد بما في ذلك درجة سماكة البشرة، ومرونتها، وتماسكها.
  • ثمار الكيوي مليئة بالألياف الغذائية ومضادات الأكسدة مما يجعله مُلَيِّن ممتاز. تناول عصارة فاكهة الكيوي بانتظام يساعد الجسم على التخلص من السموم والفضلات.
  • تعمل الكميات الكبيرة من فيتامين هـ الموجودة في ثمرة الكيوي على ترطيب البشرة و المحافظة عليها في حالة جيدة. يُستخدم الفيتامين في تجديد خلايا البشرة وبذلك يساعد على المحافظة على مرونة وشباب

 

 

  • فيتامين ج مفيد للحفاظ على شباب البشرة وحيويتها. يعد هذا الفيتامين مكون ضروري لانتاج الكولاجين.الكولاجين هو بروتين ضامّ وضروري للمحافظة على تماسك البشرة و ليونتها. يساعد هذا الفيتامين على التئام جروح الجلد والقطع الجلدي، ويحمي الجلد من الجفاف والخشونة.
  • امزجي ثمرة الكيوي مع عصير الليمون وضعيه على البشرة. اتركيه لمدة 15 دقيقة واغسليه بماء بارد. يعمل قناع الوجه هذا على تنظيم إفراز الدهون الزائدة.
  • تحتوي فاكهة الكيوي على أحماض الألفا هيدروكسي وخواص مضادة للالتهابات والتي تساعد على مقاومة حب الشباب وتنقية المسام لمنع انتشارها بشكل أوسع. وضع كيوي مهروس بشكل موضعي على البشرة يقلل أنواع التهابات الجلد المختلفة مثل البثور،الحبوب، البثرات، و الخُرَاجات.
  • الكيوي غني بالأحماض الأمينية التي تقاوم أشعة الشمس الضارة لمنع حدوث أضرار تسببها أشعة الشمس.
  • تناول عصارة فاكهة الكيوي بانتظام يحفز تكوين خلايا جديدة بمختلف طبقات الجلد، كما أنه يُحسن ترطيب البشرة وبذلك يجعلها أكثر شبابا وتألقا.

Other ingredients contained in Kiwi, is the fiber, water, the ω3 and ω6 fatty acids and many powerful antioxidants. One of the most prevalent beneficial properties of Kiwi is the diuretic effect, which is due primarily to the fiber containing.

Fiber help maintain bowel health and in the removal of toxic substances from this. A Kiwi portion (76gr.) provides 10% of the daily recommended amount of finer (3gr).
This unique fruit is a valuable source of Omega-3 and Omega-6 fatty acids, which are widely used to prevent as well as treat cardiovascular diseases, as well as for better control of inflammation in the body. Fatty acids, especially those in small black seeds of Kiwi.

Lutein is another ingredient that distinguishes in Kiwi. It is a pigment, which protects vision, acting like “internal sunglasses”, as it helps to better skin health. It is worth mentioning that, like all fruits and vegetables, and regular consumption of Kiwi, has been shown by surveys that helps prevent cardiovascular disease, obesity, type 2 diabetes, lower cholesterol, and other chronic degenerative diseases.

 

2Relevant Bibliography

 

Share This